منتديات السديم الأسود
السلام عليكم

بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك
والــعــنــبــر

عزيزنا الزائر يرجى التشرف بالدخول للمنتدى ان كنت عضو او التسجيل ان لم تكن عضو وتريد
الانظمام الى اسرة منتديات السديم الاسود

شكرا
ادارة منتديات السديم الاسود

منتديات السديم الأسود

السلام عليكم ورحمة الله تعالى انظم الينا وعش مغامرتنا اطلب نعتني بطلبك وننفذه معا من اجل الارتقاء الى المستوى العالمي بلغات الانترنت المتنوعة كان معكم مدير المنتدى آرنود البقاء.مرحباً
 
الرئيسيةالتسجيلدخول








شاطر | 
 

 بائعة الكبريــت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آرنود البقاء
مدير عام للمنتدى
مدير عام للمنتدى
avatar

الدولة : المغرب
الجنس : ذكر
العضو المثالي

مُساهمةموضوع: بائعة الكبريــت   الأحد مارس 31, 2013 11:44 am

في ليلة من ليالي الشتاء الباردة,جلست فتاة فقيرة على زاوية الشارع في احدى المدن الكبيرة
كان الثلج يتساقط من حولها وقد كانت ترتدي ثيابا رثة, ومن حولها كان الناس يسعون في العودة الى منازلهم الدافئة وعشائهم الساخن لم يبدي احدهم اهتماما للفتاة الصغيرة المرتجفة.



كانت الفتاة تحمل في يدها بعض الكبريت , قد كانت تجول الشوارع طوال اليوم وهي تنادي " معي كبريت للبيع "ولكن لم يشتري احد منها, ولم يعطها أحدا قرشا واحدا , وباتت تحاول تبحث عن مكان آمن يقيها من الرياح الثلجية حيث انها كانت جائعة وترتجف بردآ



كانت اصابعها زرقاء من شدةالبرد,ولكنها كانت خائفة من العودة الى المنزل حيث ان زوجة ابيها كانت ستعاقبها لانها لم تبع اياً من اعواد الكبريت عدا عن ان المنزل كان لايقل يرودة عن الشارع لان الرياح كانت تعصف داخل المنزل ايضا بسبب الشقوق الكثيرة في الجدران والسقف والتي طالما حاول والدها اغلاقها بواسطة القش.



وجدت الفتاة أخيرا مكانا ضيقا بين منزلين بحيث لم يصل الهواء البارد اليها ولكن على الرغم من ذالك كان المكان باردا جدا, خطرت فكرة ببالها , يمكن لعود مشتعل من الكبريت ان يدفئها ,

اشعلت عوداً من الكبريت واحاطتة بكفيها , كان لهب عود الكبريت دافئاً,ولكنة سرعان ماانطفىء.



اشعلت الفتاة عوداً آخر وحدقت بالهب المشتعل .


تخيلت الفتاة نفسها جالسة امام مدفأة كبيرة تشتعل داخلها النيران اقتربت من تلك المدفأة واستمتعت بدفئها .ولكن سرعان ماانطفىء عود الكبريت واختفت المدفأة من امامها .

لم يبقى في يدها الا قطعة صغيرة من العود. وقد حل الظلام الآن وسطعت النجوم.نظرت بائعة الكبريت الصغيرة الى السماءورات شهابا يسقط من السماء تاركا خلفة خيطا ناريا طويلا , قالت الفتاة" يبدوا ان احدا قد مات " حيث ان جدتها كانت قد اخبرتها بانه عندما يسقط شهاب من السماء فإن روحا تصعد الى السماء.




كم افتقدت جدتها في تلك اللحظة.

اشعلت عوداًآخر من الكبريت , وفي ضوء اللهب ترائى لها خيال جدتها , بكت الفتاة وقالت ارجوكي ياجدتي خذيني معك, اعرف انك ستختفين عندما يطفىءعود الكبريت , كما اختفت المدفأة" وفورا ,قامت الفتاة باشعال كل اعوادالكبريت كانت الاعواد المحترقةتصدر نوراً قوياً وكأنا النهار قد اتى.


في ضوء الاعواد المشتعلة الجميلة , كانت الجدة واقفة وعلى وجهها ابتسامة لطيفة حملت الجدة حفيدتها الصغيرة وطارت بها الى مكان لاجوع فيه ولا برد ولاحزن






جميع حقوق النشر محفوظة : منتديات السديم الاسود

www.rugby.forummaroc.net








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
في صلاتي أجد راحتي
المستشارة الادارية
المستشارة الادارية
avatar

الدولة : المغرب
الجنس : انثى
وردة المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: بائعة الكبريــت   الإثنين أبريل 01, 2013 6:08 am

و أخيرا ارتاحت الفتاة المسكينة من عناء الجوع و البرد و لحقت بجدتها العزيزة على قلبها
رحمهما الله
مشكور جزيل الشكر على القصة الرائعة





جميع حقوق النشر محفوظة : منتديات السديم الاسود

www.rugby.forummaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بائعة الكبريــت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السديم الأسود :: المنتدى الأدبي :: قسم الروايات و القصص-